حزب الله اللبناني يعلن استهداف عدة مواقع شمالي إسرائيل

مع استمرار الحرب الدائرة في قطاع غزة منذ أكثر من ثمانية أشهر، يتواصل التصعيد العسكري بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني جنوبي لبنان، وسط مخاوف إقليمية ودولية من توسع دائرة الصراع ونشوب حرب إقليمية.

حزب الله اللبناني، أعلن أنه قصف فجر السبت مواقع شمالي إسرائيل عبر الطيران المسير والقصف المدفعي، مشيراً إلى أن القصف استهدف تحركات للجيش الإسرائيلي في موقعي الراهب ومثلث الطيحات شمالي إسرائيل وفي منطقة مزارع شبعا.

وكان الحزب قد أعلن الجمعة استهداف مواقع انتشار للجنود في حرش نطوعا، واستهداف آلية عسكرية داخل موقع ريشا بالإضافة إلى استهدف منصات مدفعية للجيش الإسرائيلي في خربة ماعر شمالي إسرائيل.

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي أن سلاح المدفعية قصف عدة مواقع تابعة لحزب الله في مناطق رويسات أبو لبن والخريبة وعلما الشعب والناقورة جنوبي لبنان، فيما أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام باندلاع حرائق في منطقة عيتا الشعب جراء قصف إسرائيلي.

الحوثيون يعلنون استهداف سفينتين في البحر الأحمر
في غضون ذلك، ذكر المتحدث العسكري باسم الحوثيين باليمن يحيى سريع، أنهم استهدفوا بصاروخين بالستيين سفينتين بالبحر الأحمر، قال إنهما كانتا متجهتين إلى إسرائيل، فيما لم يصدر أي تعليق من الشركات المسؤولة عن السفن حول الحادثة.

بدورها، قالت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” في منشور على منصة “إكس”، إن قوات البحرية الأمريكية تمكنت خلال أربع وعشرين ساعة من تدمير أربع طائرات مسيرة وأربعة صواريخ باليستيية مضادة للسفن وزورق مسير، أطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين باليمن باتجاه البحر الأحمر، مشيرة إلى عدم ورود أنباء عن إصابات أو أضرار.

إلى ذلك، أعلنت ما تسمى “المقاومة الإسلامية في العراق”، استهداف ما وصفته بهدف حيوي في إسرائيل بالطيران المسير، دون تحديد المكان المستهدف، وقالت إنها ستواصل قصف مواقع في إسرائيل.