حزب العمال الأسترالي ينهي تسعة أعوام من حكم المحافظين

فاز حزب العمال الأسترالي بزعامة أنتوني ألبانيزي، في الانتخابات التشريعية السبت، مطيحاً برئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون الذي عاقبه الناخبون لتقاعسه عن اتخاذ تدابير لمكافحة تغيّر المناخ.

ولم يتأكد بعد تحقيق ألبانيزي البالغ 59 عاما أغلبية مطلقة في مجلس النواب تتيح له تشكيل حكومة بدون السعي للبحث عن حلفاء.

لكن الزعيم العمالي أعلن انتصاره بعد تأكد فوزه بأكبر عدد مقاعد في المجلس، معتبرا أن الأستراليين “صوتوا من أجل التغيير”.

وأكد أنه سيتولى رئاسة الوزراء الإثنين ويشارك غداة ذلك في قمة تحالف كواد في طوكيو الى جانب قادة الولايات المتحدة والهند واليابان.

وبحسب تقديرات نشرتها قناة “إيه بي سي” بعد فرز نصف الأصوات، حصل حزب العمال بزعامة أنتوني ألبانيزي على 72 من إجمالي 151 مقعدا نيابيا، أي بفارق ستة مقاعد عن الأغلبية المطلقة.

بعد ثلاث سنوات شهدت كوارث طبيعية كبرى ووباء فيروس كورونا، صوت الأستراليون أيضا لعدد غير معتاد من المرشحين “الشباب” المؤيدين للبيئة الذين يمكنهم التأثير في تشكيل الحكومة الجديدة.

واعتبر ألبانيزي أن الأستراليين صوتوا من أجل التغيير، متعهدا تحويل أستراليا إلى “قوة عظمى” في مجال الطاقات المتجددة.

تنهي هزيمة موريسون تسع سنوات من حكم المحافظين للبلد الشاسع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort