حزب الشعب الجمهوري في تركيا ينتقد سياسات النظام بشأن سوريا وملف اللاجئين

تتعالى الأصوات الداخلية في تركيا المنددة بسياسات رئيس النظام التركي رجب أردوغان تجاه ملف الأزمة السورية واللاجئين السوريين، وسط تصاعد في الأزمات الداخلية التي تعصف بالبلاد وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية وزيادة نسبة البطالة.

رئيس حزب الشعب الجمهوري في تركيا أوزعور أوزيل، انتقد في مقابلة تلفزيونية، سياسات رئيس النظام التركي رجب أردوغان مع الأزمة السورية منذ بدايتها عام ألفين وأحد عشر، لافتاً إلى أن النظام ارتكب العديد من الأخطاء سواء فيما يتعلق بالأزمة السورية أو ملف اللاجئين السوريين في البلاد.

وقال أوزيل إن من أهم أسس السياسة الخارجية التي قامت عليها تركيا الحديثة، تتمثل في عدم التدخل في شؤون دول الجوار الداخلية واحترام وحدة أراضيها، منتقداً تصريحات أردوغان التي أطلقها في بداية الأزمة السورية والتي قال خلالها إنه “سيصلي قريباً في الجامع الأموي بدمشق”.

حزب الشعب الجمهوري يعلن استعداده للتطبيع مع الحكومة السورية
وبعد عام من تجمد المفاوضات التي رعتها روسيا لتطبيع العلاقات بين الحكومة السورية والنظام التركي والتي انضمت إليها إيران لاحقاً، والتي لم تتوصل إلى أي نتائج في ظل خلافات بشأن الكثير من الملفات على رأسها الاحتلال التركي لمناطق سورية، أعلن أوزيل عن استعداده لتطبيع العلاقات مع الحكومة السورية حال تولي حزبه حكم البلاد.

وبحسب أوزيل، فإن تحقيق السلام في سوريا، يتطلب تعاوناً دولياً لجعل سوريا مكاناً صالحاً للعيش مرة أخرى، وليس في استخدام اللاجئين كأدوات سياسية، في إشارة إلى تحويل النظام التركي اللاجئين لورقة ابتزاز ضد الاتحاد الأوروبي للحصول على مكاسب سياسية واقتصادية.

قد يعجبك ايضا