حزب الدعوة يطالب النظام التركي بسحب قواته من إقليم كردستان

مستغلاً ضعف الحكومة المركزيّة والتقسيمات الطائفيّة والاضطرابات الشعبيّة، يواصل النظام التركيّ خرقه سيادة الأراضي العراقيّة، من خلال التوغّل عسكريّاً في أراضي إقليم كردستان، فيما تتوالى ردودُ الأفعالِ المُندِّدة داخل العراق وخارجه.

فعلى خلفية التصعيد الأخير الذي انتهجه النظام التركي في البلاد، أدان حزب الدعوة انتهاك النظام التركي لسيادة العراق وحرمة أراضيه في إقليم كردستان.

واعتبر حزب الدعوة تدخّل قوّات النظام التركي اعتداءً صارخاً وانتهاكاً لحدود التعايش الدولي، وقال، إنّ التبريرات التي تسوقها أنقرة ليست مقبولةً وفق الأعراف الدوليّة، مطالباً بسحب هذه القوّات من داخل أراضي إقليم كردستان فورا.

مصدر: لا يوجد أي اتفاق تركي مع حكومة الإقليم بشأن العملية العسكرية

ووفقاً لما نقلته صحيفة الشرق الأوسط، نفى مصدرٌ مُطّلعٌ وجودَ أيِّ تفاهمٍ أو اتّفاقٍ بين النظام التركي وحكومة إقليم كردستان بشأن التوغّل العسكريّ، وقال، إنّ تركيا لا تأخذ بعين الاعتبار رأي الإقليم أو الحكومة الاتّحاديّة في العمليّات التي تقوم بها داخل الحدود.

وتؤكّد المؤشرات أنّ النظامين التركيّ والإيرانيّ ينسقان مواقفهما لاستهداف الأراضي العراقيّة، بدليل أنّ الطيران التركيّ استهدف للمرّة الأولى، الجبال البعيدة في منطقة حاج عمران المحاذية للحدود مع إيران، بالتزامن مع قصفٍ إيرانيٍّ على تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort