حزب الاتحاد الديمقراطي ينتقد الصمت الدولي والعربي إزاء الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا

انتقد حزب الاتحاد الديمقراطي بسوريا الصمت الدولي والعربي إزاء الهجمات التركية المتكررة على إقليم شمال وشرق سوريا.

وقال الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة في الحزب سيهانوك ديبو إنّ ” الاتحاد الديمقراطي يدين ويستنكر جميع الاعتداءات التركية، وخاصة الاستهداف الأخير لفدراسيون الجرحى”.

وأضاف ديبو في تصريحات لليوم” نحن نرفض هذه الاعتداءات جملة وتفصيلاً، وهذا الصمت الدولي تجاه هذه المنطقة، التي لها الدور المهم جدا والملفت في وقف امتداد داعش وإنهائه”، منتقداً في ذات الوقت صمت الجامعة العربية.

وتابع “هذا الصمت (الدول العربية) لا يبرر لها حتى إذا كان يُنظر ضمن التطبيع التركي مع البلدان العربية”، داعياً الأخيرة إلى إدراك أنّ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا هي “الباب الأخير المغلق في وجه المطامح التركية”.

وتعرض إقليم شمال وشرق سوريا خلال الفترة الأخيرة لهجمات تركية عنيفة باستخدام الطيران الحربي والمسيّر، ما تسبب بخسائر بشرية بين المدنيين والعسكريين وأضرار كبيرة في البنية التحتية الحيوية للمنطقة، تسببت بخروجها عن الخدمة.

قد يعجبك ايضا