حزب الاتحاد الديمقراطي يدعو الحكومة السورية للحوار ويرفض التهم بمحاولة الانفصال

إيماناً بوحدةِ الترابِ السوريِّ ورفضاً لكلِّ أشكالِ الانقسام، ندَّدَ حزبُ الاتّحادِ الديمقراطيّ في شمالِ وشرقِ سوريا، بالتهمِ التي أطلقتْها قوّاتُ الحكومةِ السوريّة تجاهَ الإدارةِ الذاتيّةِ وقوّاتِ سوريا الديمقراطيّة بمحاولةِ الانفصال.

حزبُ الاتّحادِ الديمقراطي، أوضحَ في بيانٍ، أنَّ التصريحات التي تطلقها الحكومة السورية وسياسة كيل الاتهامات التي تنتهجها ضدّ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، تزيد من تعقيد الأزمة السورية، وتُعَدُّ إنكاراً لدورِ قوّاتِ سوريا الديمقراطيّة بهزيمةِ تنظيمِ دَاعش الإرهابيّ وحمايةِ التُّرابِ السوريّ.

وبحسب البيان، فإنَّ الممارسات الخاطئة لقوات الحكومة السورية والمعاملة الاستبدادية بحق السوريين، جعلت من سوريا مرتعاً للقوى المتدخلة إقليمياً ودولياً، داعياً الحكومة لتجنب خطاب الكراهية والتركيز على دحر الإرهاب واسترجاع الأراضي المحتلة في الشمال السوري.

وشدَّد البيان على أنّ التصريحات التي أدلت بها الحكومة السورية ضد الإدارة الذاتية تُسيء إلى الشعب السوري، وتسد الطريق أمام الجهود المبذولة من أجل حلٍّ سياسيٍّ شاملٍ في البلاد، مشيرًا إلى أنَّ تهميشَ الدورِ الوطنيِّ للإدارةِ الذاتيّةِ يزيدُ من تعقيدِ الأزمة.

حزب الاتحاد الديمقراطي، أكّد في بيانه، أنّ عمليّاتِ التطبيع من قبلِ بعضِ الدول مع الحكومة السورية، لا تعني الانتصار، معتبراً أنّ النجاحَ الحقيقيَّ يَكمُنُ في حلِّ القضايا السوريّةِ بشكلٍ سلميٍّ وعلى مبدأٍ ديمقراطيٍّ عبرَ حوارٍ سوريٍّ – سوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort