حزب الاتحاد الديمقراطي: أي اتفاقيات دون تحرير المناطق التي تحتلها تركيا مرفوضة

أكد حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا رفضه لأي اتفاقيات لا تنص على إنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية، وذلك في إشارة لمحاولات التطبيع الجارية بين دمشق وأنقرة.
وقالت الرئيسة المشتركة للحزب آسيا عبد الله، إنّ أي اتفاقيات تصب خارج مصلحة الشعب، ولا تؤدي إلى تحرير المناطق المحتلة من قبل تركيا ومرتزقتها هي مرفوضة.

ونوهت المسؤولة الحزبية خلال مؤتمر للحزب في مدينة قامشلي، إلى عدم التعويل على القوى التي تُسمي نفسها بالضامنة، مؤكدة أن الحل في سوريا يكمن في إنهاء الاحتلال التركي للمناطق السورية، بحسب ما نقلته وكالة هاوار السورية.

ويسعى النظام التركي منذ العام ألفين واثنين وعشرين إلى إعادة علاقاته مع الحكومة السورية، في وقت تشترط الأخيرة إنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية للمضي قدما في التطبيع