حزب أردوغان يُغرق “البلديات الكردية” بالديون الهائلة

نتائج الانتخابات البلدية في مارس الماضي، اعتبرت خسارة ونكسة لحزب رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، الذي خسر أهم المدن التركية، وخسر كذلك أهم المدن ذات الأغلبية الكردية رغم حملات الضغط والتنكيل.

لكن الحزب الحاكم لم يترك البلديات الكردية إلا بعد نهبها وتركها تحت رحمة الديون الهائلة، الأمر الذي وصفه المسؤولون في حزب الشعوب الديمقراطي بالمؤامرة من الحزب الحاكم لمنعهم من إدارة البلديات.

حزب الشعوب الديمقراطي فاز في ثلاث بلديات كبيرة، وثماني مقاطعات، واستعاد العشرات من البلديات التي سيطر عليها الإداريون الموالون عادة لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

مقاطعة وان واحدة من إدارات حزب الشعوب الديمقراطي التي سيطرت عليها السلطة في عام 2016، وارتفعت الديون فيها من حوالي 380 مليون ليرة إلى مليار و240 مليون ليرة، أي بحدود 208 مليون دولار.

على نفس المنوال، قال مسؤولو الشعوب الديمقراطي إن بلدية منطقة ديريك في مقاطعة ماردين تركت ديوناً دون سداد قدرها 15 مليون ليرة ، مما يعني أن الإدارة الجديدة غير قادرة على استخدام 200 ألف ليرة متبقية في خزائنها.

الرئيس المشترك الجديد لبلدية ماردين، أحمد تورك، يقول إن هذا الأمر متعمَّد لوضع عقبة أمام إدارة حزب الشعوب الديمقراطي القادمة.

ويواجه الشعوب الديمقراطي مواقف مماثلة في المقاطعات الأخرى التي استعادها، وقد تم تسليم ديار بكر، أكبر مدينة في جنوب شرق البلاد الذي تقطنه غالبية كردية، إلى إدارة جديدة، بديون قدرها 135 مليون ليرة ، أُنفقت الملايين منها على الدعاية الانتخابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

سلطة العدالة والتنمية كانت قد سيطرت على 95 بلدية فاز بها حزب الشعوب الديمقراطي في عام 2014، وزعمت أن رؤساء البلديات المنتمين للحزب، الذين تم استبدالهم، لهم صلات بحزب العمال الكردستاني، وتعاني أغلبية هذه البلديات من ديون هائلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort