حركة نزوح كبيرة بعد هجمات الجيش على قضاء سنجار

بعد سلسلة هجمات شنها الجيش العراقي على قضاء سنجار في شمال العراق، بهدف السيطرة عليه اندلعت اشتباكات بين الجيش ووحدات مقاومة سنجار، أدت إلى امتداد القتال إلى مناطق متقرفة في القضاء ومحيطه.

تصاعد حدة الهجمات من قبل الجيش العراقي، تسبب بنزوح ما لا يقل عن 3000 شخص من سنجار والمناطق المحيطة بحسب مدير إدارة الهجرة والاستجابة للأزمات في محافظة دهوك بإقليم كردستان.

وبحسب مصادر محلية فإن معظم النازحين توزعوا في مخيمات بإقليم كردستان.

كما أسفرت هجمات الجيش العراقي عن تدمير عدد من منازل السكان المدنيين ومراكز تعليمية وأضرار مادية أخرى.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مواجهات بين وحدات مقاومة سنجار والجيش العراقي الذي يسعى لفرض سيطرته على قضاء سنجار الذي يتولى إدارته أبناء المنطقة، بعد تصديهم لهجمات تنظيم داعش الإرهابيّ، إثر فرار القوات العراقية وقوات البيشمركة من المنطقة.

في السياق ذكرت قيادة العمليات المشتركة بالجيش العراقي في بيان، أنّ وفداً أمنياً رفيع المستوى ضم نائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري، ورئيس أركان الجيش عبد الأمير رشيد يار الله وصل إلى قضاء سنجار وذلك بعد يوم من بدء هجوم واسع على المنطقة، وإرساله تعزيزات عسكرية مدعومة بالطيران العسكري المروحي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort