حاكم مصرفِ لبنان يقدم أجوبة للقضاء حول تساؤلات سويسرية عن تحويلات مالية

بعد طلب مكتب المدعي العام السويسري مساعدة قانونية من لبنان، فيما يتعلق بتحقيقات في غسل أموال واختلاس محتمل مرتبط بمصرف لبنان، أجاب حاكم المصرف رياض سلامة على أسئلة القضاء اللبناني، لكن ليس كمشتبهٍ به كما قال مصدر قضائي، بل بدافع الإجابة على أسئلة السلطات السويسرية.

رياض سلامة وفي بيان نفى حصول أي تحويلات من حسابات البنك المركزي، مؤكداً للمدعي العام التمييزي غسان عويدات جاهزيته الدائمة للإجابة عن أي أسئلة، مع العلم أن القضاء السويسري لم يذكر ما إذا كان سلامة مشتبهاً به.

المراسلَة القضائية السويسرية اللبنانية تطرقت الى تحويلات بقيمة أربعمئة مليون دولار، تخص سلامة وشقيقه ومساعدته ومؤسسات مالية أخرى، يجري التحقيق الجنائي حولها.

لكن وبحسب مصدر قضائي أبلغ سلامة المدعي العام عويدات أنّ “مجمل التحويلات التي أجراها لا تتعدى مئتين وأربعين مليون دولار، وبدأت منذ العام 2002 لتمويل شركة أسّسها مع شقيقه رجا في سويسرا قبل عشرين عاماً، وتمّت من حساباتهما الخاصة”، وفق قوله.

وتطلب المراسلَة، وفق ما أوضح مصدر قضائي لفرانس برس، تزويد الجانب السويسري بأجوبة على مجموعة أسئلة ينبغي طرحها على سلامة والشخصين المذكورين، لكنها “لم تتضمن أدلة أو مستندات تثبت أو تعزز الشبهات التي تتحدث عنها”.

ويتهم محللون ومراقبون زعماء سياسيين ومسؤولين بينهم سلامة، بتحويل مبالغ ضخمة من حساباتهم إلى الخارج، إثر التظاهرات الشعبية غير المسبوقة، التي اندلعت في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ضد الطبقة السياسية، رغم القيود المصرفية المشددة.

قد يعجبك ايضا