حاكم تيغراي: قواتنا تصدت لهجمات القوات الحكومية على بلدة أكسوم

تحتدم المعارك في إقليم تيغراي الإثيوبي، بين القوات الاتحادية وقوات الإقليم، مع دخول الصراع هناك أسبوعه الثالث، وسط أنباء متضاربة من الجانبين حول خارطة السيطرة الميدانية.

زعيم جبهة تيغراي، دبرصيون جبراميكائيل، قال إنّ بلدة أكسوم الاستراتيجية مازالت تحت سيطرة قوات الإقليم، وأن الأخيرة صدت هجمات الجيش الإثيوبي على البلدة.

جبراميكائيل، أوضح أن معارك عنيفة اندلعت على محاور البلدة مع القوات الاتحادية، التي قال إنها تحاول التقدم نحو مدينة ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي.

وفي الوقت الذي تقول فيه الحكومة الاتحادية، إن قواتها حققت تقدماً ميدانياً على عدة جبهات، يؤكد لاجئون فروا من القتال، أن فصائل مسلحة من إقليم أمهرة المجاور، تدعم القوات الحكومية.

أمريكا: فريق بايدن يدعو إلى إنهاء القتال وحماية المدنيين في تيغراي

وفي السياق، دعا أنتوني بلينكن، مستشار السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، طرفي الصراع في إثيوبيا، إلى إنهاء القتال وحماية المدنيين، معرباً عن قلقه من تصاعد الأزمة الإنسانية في تيغراي جراء المعارك الدائرة.

بلينكن، حذر من تأثير النزاع على الأمن والسلام في منطقة القرن الإفريقي، في ظل تقارير عن جرائم إنسانية وعنف عرقي ممنهج.

وأودى الصراع في إقليم تيغراي بحياة الآلاف، ودفع بنحو ثلاثين ألف لاجئ إلى السودان كما أثار الشكوك في قدرة رئيس الوزراء آبي أحمد، على توحيد البلاد، في ظل تجاهله جميع الدعوات الدولية بوقف الأعمال القتالية في الإقليم والعودة إلى الحوار.

قد يعجبك ايضا