حاكم إقليمي: صواريخ روسية تصيب قاعدة عسكرية غربي أوكرانيا

لا تزال المعارك مستمرةً في عددٍ من المناطق بأوكرانيا، متحولةً إلى ما يشبه الاستنزاف للقوات الروسية والأوكرانية على السواء، مع دخول الحرب بين الجانبين شهرها الخامس.

حاكم منطقة لفيف، مكسيم كوزيتسكي، قال إنّ ضربةً روسيّة استهدفت قاعدة يافوريف العسكرية في غرب أوكرانيا، أسفرت عن إصابة أربعة أشخاصٍ بجروح.

كوزيتسكي أضاف، أنّ ستّة صواريخ أُطلقت من البحر الأسود، أصابت أربعةٌ منها القاعدة وتم اعتراض صاروخَين وتدميرُهما قبل وصولِهما إلى الهدف.

وفي آذار الماضي، شنَّت روسيا هجوماً على منشأة التدريب العسكرية القريبة من يافوريف أسفر عن مقتل خمسةٍ وثلاثين شخصاً وإصابة ما لا يقل عن مئةٍ وثلاثين آخرين وَفقاً لمسؤولين أوكرانيين.

كييف تطالب بأسلحة “للتكافؤ في القوة النارية” بين جيشها والقوات الروسية

إلى ذلك ومع انسحاب القوات الأوكرانية من مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية، تدعو أوكرانيا حلفاءها إلى تأمين “تكافُؤٍ ناري” بين جيشها والقوات الروسية من أجل “استقرار” الوضع في دونباس.

القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية فاليري زالوجني قال على صفحته في فيسبوك، إنّه شدَّد في اتصالٍ هاتفي مع نظيره الأمريكي مارك ميلي “على ضرورة تحقيق التكافؤ في القوة النارية مع العدو”، مؤكِّداً أنّ ذلك “سيسمح للقوات الأوكرانية بتثبيت الوضع في منطقة لوغانسك التي تتعرَّض لأكبر تهديد
“.
ولا تكفُّ أوكرانيا عن المطالبة بمزيد من الأسلحة الثقيلة من حلفائها لمواجهة القوة الضاربة الروسية، خصوصا في منطقة دونباس الصناعية شرق أوكرانيا التي تسيطر فصائل مسلحة مولية لروسيا على أجزاء منها منذ 2014 وتريد موسكو السيطرة عليها بالكامل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort