حاكم: إصابة مدني في قصف أوكراني قرب الحدود

بعد ثمانين يوماً من بدءِ الهجوم الروسي على أوكرانيا، لا تزال القوات الروسية تستمرّ في الهجوم على قوات الدفاع الأوكرانية في المنطقة الشرقية من البلاد خلال المرحلة الثانية من هجومها لكنها لم تحرز أيَّ تقدُّمٍ وسطَ تقاريرَ تشير إلى أنّ روسيا ستعمل على زيادة عدد الجنود لتعويض خسائرِها وإعادة تجميع القوات لاستئناف الهجوم، بحسب مسؤولٍ أوكراني.

حاكم منطقة لفيف الأوكرانية مكسيم كوزيتسكي قال، إنّ هجوماً صاروخياً أصاب بعض البنية التحتية العسكرية في المنطقة الواقعة بغرب أوكرانيا في ساعةٍ مبكّرةٍ من صباح الأحد، لافتاً إلى عدم توفّر معلوماتٍ عن وجود قتلى أو جرحى.

وفي الجهة المقابلة، قال فياتشيسلاف غلادكوف حاكم منطقة بيلغورود الروسية القريبة من الحدود الأوكرانية صباح الأحد، إنّ شخصاً واحداً أُصيب عندما فتحت قواتٌ أوكرانية النار على قريةٍ روسية قريبةٍ من الحدود.

وصول قافلة ضخمة تقل لاجئين من ماريوبول إلى بر الأمان

في غضون، ذلك وصلت قافلةٌ كبيرة من السيارات والشاحنات الصغيرة تقلّ لاجئين من مدينة ماريوبول المحاصرة إلى مدينة زابوريجيا التي تسيطر عليها أوكرانيا السبت، بعد أن انتظرت أياماً قبل أن تسمح القوات الروسية لها بالمغادرة.

يأتي ذلك فيما تقوم السلطات الأوكرانية بإجلاء المدنيين تدريجياً من مدينة ماريوبول منذ أكثر من شهرين، وسط سيطرة روسيا على معظم المدينة، التي تقول تقاريُر إنّ معظمها تعرَّض للدمار.

وكان أحد مساعدي رئيس بلدية ماريوبول قد قال في وقتٍ سابق إن القافلة تضم ما بين خمسمئة وألف سيارة وهو ما يمثّل أكبرَ عمليّةِ إجلاءٍ منفردةٍ من المدينة منذ الهجوم الروسي في الرابع والعشرين من شباط فبراير.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort