جيفري: لدينا خطة للاستقرار في شمال شرقي سوريا

يبدو أن معالم ما تسمى بالمنطقة الآمنة التي تجري الولايات المتحدة مشاورات بشأنها، لم تتضح بعد.

وفي حديث مع صحيفة الشرق الأوسط، رفض جيمس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، الخوض في تفاصيل دبلوماسية بخصوص المنطقة الآمنة، لكن أشار إلى أنها ستكون على طول الحدود التركية – السورية شرق الفرات، لافتاً إلى عدم الاتفاق بعد على عمق تلك المنطقة.

وفيما يتعلق بالوجود العسكري الأمريكي شرق الفرات، قال جيفري إن لدينهم خطة لإيجاد الاستقرار في شمال شرقي سوريا، بالتنسيق مع الشركاء المحليين في قوات سوريا الديمقراطية للتأكد من عدم عودة تنظيم داعش الإرهابي مجددا وضمان الأمن والاستقرار في تلك المنطقة.

المبعوث الأمريكي أشار أيضا إلى محادثات وصفها بالجدية وعلى مستوى عال لوجود غير أمريكي أيضا في شمال شرق سوريا، وذلك في إشارة إلى ضرورة تواجد دول أخرى في التحالف الدولي ضد داعش وعلى رأسها فرنسا.

وتؤكد واشنطن أن تواجدها في شمال شرق سوريا، يأتي بناءً على دعوة من أهالي المنطقة لمحاربة تنظيم داعش واستعادة الأمان والاستقرار، وتنفي أي مطامع لها بحكم المنطقة، وتقول مرارا أنها تشجع الحوار بين المكونات والعمل معا لتكون شمال شرق سوريا نموذجا يحتذى للديمقراطية والتعايش المشترك.

ankara escort çankaya escort