جيفري: دول التحالف قد تنشر قوات في سوريا

قوات برية ستنشرها دول التحالف ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا خلال أسابيع، بحسب ما أعلنه المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري.

جيفري أشار خلال تصريحات لموقع متخصص في أخبار الدفاع، أن تلك القوات ستحل محل القوات الأمريكية التي ستنسحب من سوريا، دون الكشف عن الدول التي ستقوم بنشر القوات، تاركاً أمر الإعلان عن ذلك لحكومات تلك الدول، بالقول إن هناك شيئاً معلقاً يتطلعون إليه.

كما أوضح جيفري أن الأسابيع القادمة قد تكون أكثر انفتاحاً على إعلانات من هذا النوع، مبيناً أن بعض الدول قد تختار المشاركة بصمت في عملية نشر القوات بسوريا، وأن ذلك لن يؤثر على تلك العملية.

جيفري: سنحافظ على عملياتنا بسوريا وترامب ملتزم بالحفاظ على قوّة فيها حالياً

وأكد جيفري أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ملتزم بالحفاظ على القوة المتبقية لفترة غير محددة في سوريا، في حين تتواصل عمليات التخفيض الدقيق والمسؤول وفق تعبيره، مبيناً أن الانسحاب يشمل فقط القوات الأمريكية.

المبعوث الأمريكي قال إن بلاده تتوقع من قوات التحالف أن تملأ الفراغ الذي سيخلفه سحب واشنطن لقواتها، مؤكداً أن ردّ أعضاء التحالف حيال هذا الأمر كان مشجعاً.

جيفري أكد أيضاً أن الولايات المتحدة ستواصل الحفاظ على المراقبة الجوية ذات الأهمية القصوى، فضلاً عن العمليات الجوية فوق شمال شرق سوريا، وستواصل وجودها على الأرض في التنف، وستكون مستعدة لإرسال قوات لمطاردة أهداف إرهابية محددة، وفق تعبيره.

هذه التصريحات جاءت في ختام اجتماعات عقدها المسؤول الأمريكي على مدار أيام في باريس وبروكسل، مع قادة عسكريين وسياسيين في التحالف الدولي، جدد خلالها أعضاء التحالف، التزامهم بالقضاء على تنظيم داعش الإرهابي وأيديولوجيته.