جيش النظام التركي يقتحم ويقصف قرى بمحافظة دهوك في إقليم كردستان

في انتهاك صارخ لسيادة العراق، اقتحم جنود بالجيش التركي قرى حدودية في محافظة دهوك بإقليم كردستان، ما تسبب بأضرارٍ ماديةٍ كبيرة.

سكان في المنطقة أوضحوا أن الجيش التركي اقتحم قرى بريف ناحية ديرلوك بقضاء العمادية، ونفّذ قصفاً تسبب بحرق مزارع المدنيين وبساتينهم، بالإضافة إلى التسبب بحالة من الخوف والذعر بين سكان المنطقة القريبة من القصف.

وتوغل جيش النظام التركي منذ أكثر من أسبوع، بمئات الدبابات والمدرعات داخل أراضي إقليم كردستان، وقصف العديدَ من القرى الحدودية بمحافظة دهوك، ما تسبب بحركة نزوحٍ قسري لآلاف المدنيين في تلك المناطق، فضلاً عن الحرائق والأضرار البالغة، التي طالت البنية التحتية هناك.

الأحداث الأخيرة في محافظة دهوك، ربما تفتح الأبواب أمام النظام التركي على احتلال المنطقة وبسط نفوذه بشكل أكبر عبر زيادة نقاط التمركز والاندفاع بعتاده نحو العمق العراقي بحسب ما يؤكد مراقبون.

ويؤكد متابعون للشأن العراقي، أن عدم اتخاذ بغداد وأربيل مواقف صارمة إزاء استمرار الهجمات والتوغلات التركية، يشجع النظام التركي على التمادي وخرق سيادة إقليم كردستان والعراق عموماً، فيما فسّر آخرون هذا الصمت، بأن رئيس النظام التركي رجب أردوغان ربما حصل على الضوء الأخضر للقيام بعمليات عسكرية، خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد وأربيل.