جيا كرد يكشف مباحثات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مع المعارضة والحكومة السورية

في ردّه على بعض استفسارات المشاركين في الملتقى السوري لثورة 19 تموز في مدينة الحسكة، كشف الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بدران جيا كرد، آخرَ ما توصلت إليه الإدارة من تفاهمات ومباحثات مع المعارضة والحكومة السورية.

رئيس دائرة العلاقات الخارجية بدران جيا كرد، قال إن هناك عملاً متواصلاً منذ سنوات لإنشاء جبهة وطنية سورية ديمقراطية، وبناءً عليه يتم العمل مع جميع الأطراف السورية، وخاصة التي تؤمن بالمبادئ الأساسية للحفاظ على سوريا، لتطوير هذا المشروع.

جيا كرد كشف أن هناك لقاءات ونقاشات مستمرة للوصول إلى عقد مؤتمر سوري لقوى التغيير الديمقراطي، مبيناً أن هذا العمل وصل لمراحله الأخيرة، ويمكن أن يتم خلال فصل الخريف.

وفيما يتعلق بالتباحث والتواصل مع الأطراف السورية المعارضة الأخرى في الداخل والخارج، وكذلك ما يسمّى “الائتلاف السوري” أوضح جيا كرد، بأن هناك تواصل مع كل الكتل والمجموعات المعارضة الموجودة في سوريا وخارجها، أما فيما يتعلق بالتواصل مع المعارضة التابعة للاحتلال التركي، وفي المناطق التي تحتلها تركيا، قال إنه لا يمكن التطرّقُ إليها كثيراً، أو التباحث والتواصل معها، وذلك لارتباطها بالاحتلال وانتهاكاتها المستمرة بحق شعوب المنطقة.

وحول تواصل الإدارة الذاتية وتباحثها مع الحكومة السورية أكد جيا كرد، أن موقفهم من الحكومة السورية من الناحية السياسة ثابتٌ، وهو ضرورة التغيير الشامل في سوريا، مشيراً إلى أنهم لا يسعون لتغيير الحكم في سوريا أو تداول السلطة، إنما الهدف هو تغيير السياسة الداخلية، وتغيير الدستور، بحيث يكون ضامناً لحقوق جميع المكونات والمجتمعات الموجودة في البلاد، مضيفاً أنه لا يوجد هناك أي تفاوض سياسي أو أي حوار أو اتفاق حتى الآن.

رئيسُ دائرةِ العلاقات الخارجية نوّه إلى وجود تنسيقٍ عسكري بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات الحكومة السورية عبر الجانب الروسي، بعد احتلال تركيا لمدينة سري كانيه/ رأس العين، مؤكداً أنه لا يتعدّى ذلك، وأنه لا يمكنهم ذكره على أنه تفاهم مع الحكومة.

قد يعجبك ايضا