جيا كرد: تحرير المناطق المحتلة من شمال سوريا أولوية أي حوار أو اتفاق مع الحكومة السورية

تحرير المدن المحتلة في الشمال السوري وعودة المهجّرين من سكانها الأصليين، من أولويات أيّ حوارٍ أو اتفاقاتٍ مستقبلية مع الحكومة السورية، التي لا تزال متمسّكةً بالخيار العسكري، بحسب تصريحاتِ نائبِ المجلس التنفيذي، بدران جيا كرد، لصحيفة الشرق الأوسط.

جيا كرد قال، إنّه لا يمكن عقد أيِّ اتفاقٍ دون تحرير تلك المناطق، وهو من أولويات أيِّ حوارٍ أو اتفاقاتٍ مستقبلية، مشيراً إلى أنّ جميع مناطق شمال وشرق سوريا ملفٌّ متكاملٌ لا يمكن الاتفاق على إحداها دون الأخرى.

نائب رئيس المجلس التنفيذي، أكّد للشرق الأوسط، أن استكمال الحوارات والتوصل لاتفاق شامل وتسوية سياسية ترضي جميع الأطراف، سيمهّدان لانسحاب كافة القوى الخارجية من سوريا وعلى رأسها الاحتلال التركي، وهو ما يتطلّعون إليه بالإدارة الذاتية.

جيا كرد: الحكومة متمسكة بالخيار العسكري وتريد حواراً حسب معاييرها
وحول موقف الحكومة السورية الرافض للحوار، لفت بدران جيا كرد، إلى أنّ الأخيرة لا تزال متمسّكة بالخيار العسكري وتسعى لإعادة البلاد إلى ما قبل الأزمة، مشيراً إلى أنّها تريد حواراً حسب مقاييسها ومعاييرها دون اتخاذ خطوات عملية تلبّي متطلبات السوريين.

وشدد أنهم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا يرون أنّ الحوار حلٌّ لجميع الأطراف في سوريا، موضّحاً أنّ الجميع يعلم أنّ البلد مقسّمٌ بين الأطراف المتداخلة، والسوريون أنفسهم أصبحوا ضحيّة الأجندات الخارجية.

وأكّد نائب رئيس المجلس التنفيذي، أنّ المفاوضات بين الإدارة الذاتية والحكومة السورية متوقفة، ولم تشهد أيّ اختراق، منوّهاً إلى أنّ السلطة في دمشق تفتقد إلى سياسة طويلة الأمد لخدمة مستقبل سوريا، وهو ما أسهم في عدم تطوير الحلول والحوارات بشكل عام، لا سيما وأنها تنتهج نفس العقلية القديمة المبنية على العسكرة والتحكم بكل شيء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort