جياكرد: العلاقة بين السويد والإدارة الذاتية ستسفر عن نتائج تاريخية

حول زيارة الوفد السويدي إلى المنطقة، أكد نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بدران جياكرد، أن العلاقة بين السويد والإدارة الذاتية ستسفر عن نتائج تاريخية على صعيد الانفتاح على تجربة الإدارة الذاتية.

جياكرد شدد على أن هذه التطورات لن تلغي المبادئ التي تؤمن بها الإدارة الذاتية في طرحها الوطني السوري وسعيها للحل والحوار، مرجحاً أن تشهد الفترة المقبلة مواقف داعمة للدور السويدي بشكل معلن على الصعيد الأوروبي.

وأشار المسؤول في الإدارة الذاتية إلى أن السويد بدأت في توسيع دائرة اتصالاتها مع المنطقة، مضيفاً أنها ترى في الإدارة الذاتية تجربة رائدة، لكنها بحاجة إلى التطوير، وهذا طبيعي مع قصر العمر الزمني لهذه التجربة.

في سياقٍ متصل، قال جياكرد إن المحاكم الأوروبية لن تصمت أمام الدلائل والقرائن العملية للانتهاكات الممارسة بحق المدنيين في المناطق التي يحتلها الجيش التركي والفصائل الإرهابية التابعة له.

وأردف جياكرد بالقول، إن هذا الانفتاح سيكون من نتائجه تقديم الدعم العملي لإجراء محاكمات وفق مواثيق دولية بمناطق الإدارة الذاتية لعناصر تنظيم داعش الإرهابي وصولاً لإعلان هذه المناطق مناطق استقرار.

وأضاف جياكرد أن السويد ترى ضرورة أن تكون مؤثرة في موضوع تقديم الدعم الإنساني لهذه المناطق، التي هزم أبناؤها التنظيم الإرهابي بالتعاون مع التحالف الدولي.

ووصل المبعوث السويدي الخاص إلى سوريا بير أورينيوس، مطلع هذا الأسبوع، إلى مدينة القامشلي على رأس وفد ضم توماس ماركوس، مسؤول الملف الإنساني بالخارجية السويدية، وأفين جتين، مستشارة المعهد الأوروبي للسلام.

قد يعجبك ايضا