جو بايدن يؤدي اليمين الدستوري وسط إجراءات أمنية مشددة

الرئيسُ الأمريكيُّ جو بايدن يؤدي اليمينَ الدستوريةَ

في مراسمَ استثنائيةٍ خلت من المحتفلين، أدى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اليمين الدستوري بصفته الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث انتشر أكثر من خمسة وعشرين ألف جندي في العاصمة واشنطن.

واستهدفت الإجراءات الأمنية غير المسبوقة التي أحاطت بوسط العاصمة، ضمان أداء بايدن ونائبة الرئيس كاملا هاريس اليمين دون وقوع حوادث.

وكانت بعض المنظمات اليمينية قد تعهدت بعرقلة تنصيب بايدن في أعقاب هجوم السادس من يناير كانون الثاني على مبنى الكونغرس، الذي تسبب بمقتل خمسة بينهم شرطيٌّ من حراس المبنى.

في غضون ذلك، أكدت المتحدثة الجديدة باسم البيت الأبيض جين ساكي، أن بايدن سيعلن مشروعَ قانونٍ للهجرةِ من شأنه أن يتيح لملايين المهاجرين بشكل غير قانوني الحصول على الجنسية الأمريكية، في تناقضٍ حادٍّ مع سياسات الرئيس السابق دونالد ترامب.

فون دير لاين: أوروبا لديها من جديد صديق في البيت الأبيض
في السياق، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين، إنها تتطلع لوجود صديق في البيت الأبيض يمكنه العمل مع أوروبا في مكافحة التغير المناخي، والتغلب على فايروس كورونا والعودة للدبلوماسية متعددة الأطراف.

وأضافت أنها تأمل في أن يتعاون الرئيس الأمريكي الجديد مع الاتحاد الأوروبي؛ لفرض معايير وقواعد قانونية للعالم الرقمي للحد من الكراهية والأكاذيب والأخبار المزيفة.

واتسمت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بالتقلب خلال عهد ترامب، وشهدت بشكل خاص توتراً فيما يتعلق بملف التجارة.

قد يعجبك ايضا