“جون أفريك”: المنصة الجزائرية “ييما” ستحدث ثورة رقمية بالمغرب العربي والشرق الأوسط

نشرت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، تقريراً كشفت فيه أن المنصة الرقمية الجديدة “ييما” المخصصة للأفلام والأفلام الوثائقية تحمل الكثير من المؤشرات على أنها ستحدث ثورة رقمية وستكون ريادية في تقنية البث المباشر في المغرب العربي والشرق الأوسط.

وأضافت المجلة أنها في نهاية عام 2021 التقت الشابات الثلاث اللاتي يقفن وراء فكرة المشروع، حيث كانت حملة التمويل الجماعي التي تهدف إلى مساعدتهن على وشك الانتهاء.

ونقل تقرير “جون أفريك” عن المخرجة ليا الطيب، إحدى الشابات المؤسسات: “لقد وصلنا إلى ضعف الهدف الذي وضعناه لأنفسنا من خلال حملة لدعم مشروع ييما، أي أكثر من 12 ألف يورو، وهو ما يتيح لنا اليوم الانطلاق بشروط جيدة، لكن قبل كل شيء، لقد كلفتنا هذه العملية الكثير من الجهد والتحديات”.

أما فيما يتعلق بالجمهور المستهدف، فمن الواضح الأخذ بعين الاعتبار أن أكثر من 90 في المئة من الأشخاص الذين ساهموا في التمويل الجماعي لمشروع ييما يعيشون في فرنسا، بحسب التقرير.

وتبدو الاستجابة لتطلعات ورغبات المتابعين هي أحد الأهداف المعلنة للمؤسسات الثلاث للمنصة الرقمية، واللاتي لا يرغبن فقط في تقديم كتالوج للأفلام ولكن تنظيمها حسب الموضوع والغرض والنوع، لدعم مستخدمي الإنترنت وتسهيل اختياراتهم.

و”ييما” منصة رقمية، أسستها ثلاث شابات جزائريات، تم إطلاقها في التاسع من حزيران/يونيو الجاري، بالتزامن مع اقتراب الذكرى الستين لاستقلال الجزائر، وستكون العديد من الأفلام والأفلام الوثائقية من العالم العربي والشرق الأوسط، متاحة على المنصة على الأرجح في العام المقبل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort