جولة أخرى للقوات الأمريكية والتحالف الدولي في منبج ومحيطها

بعد يومين من انتشار قوات النظام السوري على خطوط التماس بين مناطق تواجد القوات التركية والفصائل الموالية لها وبين وقوات سوريا الديمقراطية، في ريفي منبج الشمالي والغربي، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار التواجد الأمريكي في المنطقة وتسيير دوريات له وللتحالف الدولي في منبج ومحيطها.
كما تستمر قوات مجلس منبج العسكري وجيش الثوار في مواقعها، فيما أشار المرصد إلى أن منطقة سد تشرين على نهر الفرات القريبة من منبج، شهدت صباح الأحد تخريج دفعة من قوات الدفاع الذاتي، التابعة لقسد.

وفيما لا تزال القوات الأمريكية متواجدة في مدينة منبج ومحيطها، وتسيِّر دورياتها بشكل اعتيادي في المنطقة، فإن الوضع في المدينة لا يزال على ما هو عليه، وبحسب المرصد فإن السكان يمارسون أعمالهم اليومية بشكل طبيعي ويترافق هذا مع إرسال مزيد من القوات العسكرية من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها إلى المنطقة.

ومع استمرار القوات الأمريكية والتحالف الدولي في أداء المهام، نشر المرصدُ السوري، مقطعَ فيديو، يُظهر وصولَ نحو 200 شاحنة، محملة بأسلحةٍ ومعداتٍ عسكرية ولوجستية، إلى قواعدِ التحالف الدولي شمالِ وشرق سوريا.

وقال المرصدُ إن الشاحناتِ دخلت من إقليمِ كردستان العراق، إلى الأراضي السورية واتجهت إلى قواعدِ التحالف الدولي المنتشرة في الرقة وعين عيسى ومنبج، وذلك للمرة الثانية التي تدخل فيها قافلة أسلحة ومعدات لوجستية وعسكرية، إلى مناطقَ الشمال السوري بعد القرار ِالأمريكي بالانسحاب.

وكان المرصدُ السوري، نشر صوراً قبل أيام، تُظهر قيام َقوات ِالتحالف الدولي ضد داعش، ببناءِ قاعدةٍ جديدة في ريف دير الزور، بالقربِ من منطقة هجين، ورصدِ وصولِ شحناتٍ من الأسلحةِ والمعداتِ إليها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort