جوفنتوس يستقبل نابولي في قمة الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي

بعد عودته بنقطة التعادل من العاصمة الإيطالية بتعادله مع فريقها روما بهدفين لهدفين، يخوض جوفنتوس حامل لقب الكالشيو اختباره الثالث في الدوري الإيطالي هذا الموسم عندما يستقبل نابولي على ملعبه أليانز ستاديوم، ويدخل أبناء المدرب أندريا بيرلو اللقاء وفي جعبتهم أربع نقاط، جمعوها من انتصار على سمبدوريا في الجولة الأولى وتعادل مع روما في الجولة السابقة، ويطمح زملاء النجم البرتغالي كريستانو رونالدو بتحقيق الفوز على نابولي والثأر لخسارتهم نهائي مسابقة الكأس الموسم الماضي، والذي انتهى بانتصار فريق الجنوب الإيطالي بركلات الترجيح ليحرم اليوفي من لقبه الرابع عشر في البطولة، ومما يعزز من حظوظ جوفنتوس في لقاء الليلة، استعادته بعض لاعبيه الذين غابوا عن الفريق في الفترة الماضية بسبب الإصابة، يتقدمهم الظهير البرازيلي المتألق أليكس ساندور، بالمقابل سيشهد اللقاء غياب لاعب الوسط الفرنسي أدريان رابيو لطرده بمباراة روما الماضية، بالإضافة لاستمرار غياب المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت لعدم تعافيه من الإصابة.
أما نابولي فيدخل اللقاء وهو في أحسن أحواله بعد نجاحه بحصد العلامة الكاملة في الجولتين الماضيتين بتغلبه على كل من بارما بهدفين نظيفين واكتساحه جنوى في الجولة السابقة بستة أهداف دون رد، ويأمل أبناء المدرب الإيطالي جينارو كاتوزو بالاستمرار في مسلسل الانتصارات بتحقيق الفوز على جوفنتوس في عقر داره، لكن ذلك لن يكون سهلاً خاصة في ظل افتقاد الفريق لخدمات لاعب خط وسطه البولندي بيوتر زيلينيسكي لإصابته بفايروس كورونا، كما سيغيب عن اللقاء المهاجم الإيطالي المتألق لورنزو إينسيني مما يشكل ضربة موجعة لكاتوزو بمباراة الليلة.
وكان الفريقان قد تبادلا الفوز بدوري الموسم الماضي، حيث فاز جوفنتوس ذهاباً بأربعة أهداف لثلاثة، ليرد له نابولي الدين إياباً بانتصاره بهدفين لهدف.

قد يعجبك ايضا