جهاز الأمن الإثيوبي: إحباط مخطط إرهابي بعدة مناطق في البلاد

حالة الاستقرار النسبي التي تنعم بها إثيوبيا منذ تسلم آبي أحمد رئاسة الوزراء قبل أكثر من عامين، باتت مهددة في ظل محاولات وصفتها السلطات الإثيوبية بالإرهابية لضرب أمن واستقرار البلاد.

جهاز الأمن والمخابرات الوطني الإثيوبي، كشف عن إحباطه مخطط إرهابي لجماعة “أونق شني” المسلحة والتي أنشقت عن جبهة تحرير “أورومو” المعارضة بالتعاون مع بعض من المسلحين التابعين لجبهة تحرير “تجراي” شمالي البلاد.

جهاز الأمن، أوضح أن المخطط كان يستهدف إحداث ما أسمته بعمليات تخريبية، بعدة مناطق في إثيوبيا، وبشكل رئيسي فعاليات احتفال “إريتشا” الذي سيقام يوم غد السبت في العاصمة أديس أبابا وإقليم أوروميا.

العملية الإرهابية، بحسب بيان جهاز الأمن الإثيوبي، تم إحباطها في عملية مشتركة بين جهاز الأمن والمخابرات الوطني والشرطة الفيدرالية وقوات الدفاع الوطني، موضحاً أنه تم إلقاء القبض على الإرهابيين في منطقة جنوب “وللو” بإقليم “أمهرة”.

وفي وقت سابق، قالت مفوضية الشرطة بإقليم أوروميا، إنها إلقت القبض على 503 أشخاص كانوا يخططون لتنفيذ تفجيرات وأعمال تخريبية في كل من أديس أبابا ومدينة بشفتو بإقليم أوروميا.

قد يعجبك ايضا