جهاز الأمن الأرميني يتحدث عن أكثر من 20 مرتزقاً أجنبياً يقاتلون في آرتساخ

في سعيها لتأكيد وجود مرتزقةٍ سوريين وأجانب على أراضيها بعد اعتقالها لعددٍ منهم، أعلنت أرمينيا استعدادها لتقديم أولئك المرتزقة أمام المحاكم وسفراء الدول بتهم تتعلق بالإرهاب الدولي والارتزاق.

جهاز الأمن القومي الأرميني، أعلن أنه أخطر المنظمات الدولية بوجود أكثر من عشرين مرتزقاً أجنبياً يقاتلون في إقليم آرتساخ إلى جانب الجيش الأذربيجاني، مشيراً إلى أنه أصدر مذكرات اعتقال ضد ثلاثة مرتزقة سوريين بتهم تتعلق بالإرهاب والانتهاكات الجسيمة لقواعد القانون الإنساني الدولي أثناء النزاعات المسلحة والارتزاق.

الجهاز الأمني أكّد أنّ المرتزقة السوريين الثلاث شاركوا بنشاطٍ في العمليّات العسكرية ضدّ إقليم آرتساخ، موضحاً أنّه تمَّ نقلُ بياناتهم إلى منظّماتٍ دوليةٍ مختلفة وبلدانٍ صديقة للحصول على معلوماتٍ إضافية عنهم، واعتقالهم ومحاكمتهم في حال ضبطهم في أيٍّ من تلك البلدان.

نائب بالبرلمان يؤكد استعدادهم لعرض المرتزقة المعتقلين على سفراء الدول

وفي سياقٍ ذي صلة، أبدى نائب رئيس البرلمان الأرميني ألين سيمونيان، استعداد بلاده لعرض المرتزقة السوريين المعتقلين لديهم على سفراء الدول، مؤكِّداً أنّ وجود الإرهابيين بإقليم آرتساخ أصبح أمراً واقعاً.

وأوضح سيمونيان أن لديهم مرتزقةً معتقلين من سوريا وليبيا، مبدياً استعداد بلاده لمنح أيِّ سفيرٍ دوليٍّ فرصة التواصل معهم.

وحذّر النائب في البرلمان الأرميني من أن إقليم آرتساخ أصبح بوابةً للإرهابيين الذين يحاولون من خلاله الوصول إلى أنحاء العالم بما فيها روسيا.

قد يعجبك ايضا