جنوب السودان.. مخاوف من انهيار وقف النار نتيجة الانشقاقات وأعمال العنف

مع عدم تنفيذ اتفاق السلام ما بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة جنوب السودان على أكمل وجه حتى الآن، تثير الاشتباكات المسلحة وأعمال العنف التي شهدتها جنوب السودان القلق بتدهور الأوضاع من جديد هناك.

قلقٌ، أعرب عنه مراقبو وقف إطلاق النار بجنوب السودان مع استمرار الانشقاقات في صفوف الأطراف الموقعة على اتفاق السلام وما يترتب عليها من أعمال عنف وانتشار للفوضى.

الرئيس المكلف لآلية مراقبة وقف إطلاق النار، الجنرال دفع الله حامد محمد أوضح أن أعمال العنف والتوترات الحاصلة مؤخرا بدولة جنوب السودان، تمثل تحديا لاتفاق السلام وتعيق وقف إطلاق النار الموقع بموجب الاتفاق.

الجنرال أشار إلى أن انتهاكات وقف إطلاق النار في معسكرات التدريب بمنطقة “موروتو”، وموقع “ليناق” لتجميع القوات في إقليم الاستوائية يعود للانشقاقات التي يقوم بها القادة بالمعارضة المسلحة مع القوات الموالية لهم، بحسب تعبيره.

تدهور أوضاع معسكرات التدريب نتيجة عدم سير عملية وقف إطلاق النار، دفع بالمجندين إلى مغادرتها وفقا لتصريحات صحفية للرئيس المكلف بالآلية، والذي شدد في تصريحاته على ضرورة التزام الأطراف بوقف إطلاق النار وحماية المدنيين.

ووقعت الحركات المسلحة بجنوب السودان اتفاق سلام لدمج الحركات المسلحة مع الجيش وتشكيل حكومة انتقالية فيما تعتبر آلية مراقبة وقف إطلاق النار هي واحدة من المؤسسات التي نصت عليها اتفاقية السلام هذه لمتابعة تنفيذ الاتفاق ورصد الانتهاكات فيها.

قد يعجبك ايضا