جنوب السودان.. الأمم المتحدة تعلق بعض المساعدات بسبب نقص التمويل

الويلات الإنسانية شبحٌ ما زال يلاحق جنوب السودان حتى بعد استقلالها، انطلاقاً من الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي ألفين وثلاثة عشر وألفين وثمانية عشر، وحتى الحرب الأوكرانية التي تسببت بنقص تمويل وكالات الإغاثة الإنسانية.

مساعدات غذائية عديدة أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن تعليقها في جنوب السودان نظراً لنقص التمويل، محذراً من كارثة غذائية تهدد نحو مليون وسبعمئة ألف شخص هناك بخطر المجاعة.

المسؤولة في برنامج الأغذية العالمي في جنوب السودان “أديينكا باديغو” حذّرت من أن الأمم المتحدة تحتاج بشكل “طارئ” إلى 426 مليون دولار أمريكي لتغطية الاحتياجات للأشهر الستة المقبلة ولتهدئة ما وصفته بأنه “وضع متفجر”.

وتعليقاً على وقف بعض المساعدات قالت “باديغو” إن برنامج الأغذية العالمي بحاجة لاستئناف توزيع المساعدات. وكشفت أن أكثر من ثلثي السكان مهددون بأزمة إنسانية وأمنية خطيرة.

المسؤولة الأممية حذرت من جنوب السودان تواجه عاماً هو الأقسى منذ استقلالها، مشيرة أن الأسباب تراكمية من خلال استمرار الصراع الداخلي وأزمة المناخ على مدى ثلاث سنوات متتالية إضافة للحرب في أوكرانيا.

وأعلن برنامج الأغذية العالمي أنه استنفد جميع الخيارات قبل تعليق المساعدات الغذائية، بما في ذلك خفض الحصص الغذائية إلى النصف في عام ألفين وواحد وعشرين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort