جمعية القضاة التونسيين تحذر الغنوشي من التدخل في عملها

على خلفية تصريحات رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، التي قال فيها، إن رئيس حزب قلب تونس المسجون نبيل القروي سيخرج معززاً مكرماً، حذّرت جمعية القضاة التونسيين الغنوشي من محاولة التدخّل في عمل القضاء والمساس باستقلاليته والضغط على قراراته.

التصريحات التي اعتبرت تدخّلاً في عمل القضاء ومحاولة للضغط عليه، اعتبر الغنوشي فيها أن رئيس حزب قلب تونس الحليف لحركة النهضة، والمسجون لقضايا فساد وتهرب ضريبي بريءٌ من التهم المنسوبة إليه، وأن التهم وفقاً للغنوشي تتعلّق بضرائبَ وقوانينَ ماليّة.

جمعية القضاة أبدت استغرابها من تلك التصريحات بخصوص ما قالت إنه ملفٌّ قضائيّ لا يزال على بساط النشر بطوره التحقيقي، بما يمكن أن يفهم أن تصريحات الغنوشي تدخل في سير القضاء ومساس باستقلاله وضغط على قراراته.

وينص الدستور التونسي على الفصل بين السلطات، إذ يمنع كلاً من السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية من التدخل في عمل السلطة القضائية أو التأثير عليها بموجب أحكام الفصل مئة وتسعة من الدستور الذي يحجر كل تدخل في سير القضاء.

وكان القضاء التونسي قد قرر سجن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي المقرب من الغنوشي منذ قرابة شهر على إثر الانتهاء من الاختبار القضائي في ملف شبهة التهرب الضريبي الذي يلاحقه منذ عام ألفين وستة عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort