جمعيات تونسية محلية تحذر من مساعي حركة النهضة لتضليل الرأي العام

فشل سياسي وتراجع للتأييد الشعبي وتصدع في البيت الداخلي، هي الصورة التي تبدو عليها حركة النهضة التونسية، دفعت الأخيرة لمحاولة إعادة تلميع صورتها والعمل على تضليل الرأي العام الداخلي والخارجي بشأن الأوضاع في تونس، بحسب جمعيات حقوقية تونسية.

اثنتان وعشرون جمعية محليّة تونسيّة، حذّرت في بيانٍ مشترك، من مساعي حركة النهضة وحلفائها لتضليل الرأي العام العالمي لا سيّما الأمريكي بشأن الأوضاع في تونس، معتبرةً أنّ مساعيها محاولةُ جلبٍ للتدخّل الأجنبي في شؤون البلاد، الأمر الذي يرفضه التونسيون جملة وتفصيلاً.

 

بيان الجمعيات أدان تحريض “النهضة” لدول أجنبية على التدخل في الشؤون التونسية، كما شجب تمادي أحزاب وشخصيات سياسية في دعوة دول أجنبية لانتهاك سيادة تونس، مخصصة بالاسم الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، الذي دعا إلى تدخّل فرنسا لوقف ما أسماه انقلاباً على “الشرعية”.

ومن أبرز الجمعيات الموقعة على البيان، النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، والائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام، وجمعية “لا سلام بدون عدالة”، وجمعية “التلاقي للحرية والمساواة”، والجمعية التونسية للحراك الثقافي، والجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية.

رئيسة الحكومة تلتقي محافظ البنك المركزي وعددًا من الوزراء

يأتي ذلك في وقتٍ باشرت فيه رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن مهامها على رأس الحكومة الجديدة عبر إجراء جملة من اللقاءات والاستقبالات مع عددٍ من الوزراء.

واستقبلت رئيسة الحكومة وزير الصحة علي المرابط، الذي قدم تقريرا مفصلا حول الوضع الوبائي لفايروس كورونا، كما اجتمعت مع كل من وزيرة المالية سهام البوغديري ووزير التربية فتحي السلاوتي، بعد لقائها محافظ البنك المركزي مروان العباسي، لبحث الجهود من أجل الخروج من الأزمة التي تعيشها تونس.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort