جماعات حقوقية: استشهاد 544 مدنياً منذ بدء التصعيد بالمنطقة العازلة

في الوقت الذي تنفي فيه روسيا والنظام السوري أن تكون طائراتهم تقصف المناطق المدنية في شمال غرب سوريا، قالت جماعات حقوقية ونشطاء يعملون في الإنقاذ إن مئات المدنيين استشهدوا منذ بدء روسيا والنظام السوري التصعيد العسكري الأعنف ضمن المنطقة العازلة.

رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فضل عبد الغني، قال إن روسيا والنظام السوري يتعمدان استهداف المدنيين حيث تعرض عدد قياسي من المنشآت الطبية للقصف.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان التي تتابع الخسائر وتقدم إفادات إلى وكالات تابعة للأمم المتحدة أكدت أن 544 مدنياً استشهدوا في مئات الهجمات التي نفذتها طائرات النظام السوري وروسيا بينهم 130 طفلاً، فضلاً عن إصابة 2117 شخصاً آخرون.

ووفق نشطاء يعملون في مجال الإنقاذ فإن الحملة دمرت عشرات القرى والبلدات، فضلاً عن نزوح 300 ألف شخص من ديارهم بحسب إحصائية الأمم المتحدة.

وانضمت الطائرات الروسية للنظام السوري في 26 من أبريل نيسان في أكبر هجوم على مناطق بمحافظة إدلب التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة وشمال محافظة حماة المتاخمة لها في أكبر تصعيد للحرب منذ الصيف الماضي.

وتقول روسيا إن قواتها والنظام السوري يتصدون لهجمات إرهابية من مسلحي تنظيم القاعدة الذين يهاجمون مناطق مأهولة تسيطر عليها قوات النظام، كما وتتهم الفصائل المسلحة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي اتفقت عليه روسيا وتركيا العام الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort