جلسة لمنح الثقة للحكومة الليبية الجديدة في طبرق

بعد شدٍّ وجذبٍ وانقسامٍ مُستمرٍّ حولَ مكان انعقاد جلسة منح الثقة للحكومة الليبية الجديدة ما بين شرقي وغربي ليبيا، رسا ملفُّ منح الثقة على طاولة مجلس النواب الليبي بطبرق شرقي البلاد.

مصادرُ مطّلعةٌ أوضحتْ لوسائل إعلام ليبية أن التشكيلةَ الوزارية لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد دبيبة سيتمُّ تقديمُها، الخميسَ، لهيئةِ رئاسةِ مجلس النواب في طبرق بعد مباحثاتٍ حثيثةٍ بين البعثة الأممية للدعم في ليبيا والدبيبة.

دعواتُ التسريع بمنح الثقة لحكومة الدبيبة أعلنتْ عنها أيضًا الولاياتُ المتحدة الامريكية على لسان سفيرها ريتشارد نورلاند في ليبيا الذي شدَّد عبرَ اتصالٍ هاتفيٍّ مع دبيبة على ضرورة إنهاء الانقسام السياسي ودعم مخرجات الحوار في ليبيا.

كما والتقى نورنلاند، الأربعاء، رئيسَ مجلس النوب الليبي عقيلة صالح الذي كَثُرَتْ محاولاتُ استثنائه من جلسة منح الثقة من قبل نوابٍ ليبيين مدعومين من النظام التركي.

السفيرُ الأمريكي دعا صالح خلالَ اللقاء إلى الإسراع في عقد جلسة المجلس للتصويت على منح الثقة للسلطة التنفيذية الجديدة، فيما أكَّدَ الأخيرُ على وجوب أن يتحمَّلَ مجلسُ النواب مسؤوليَّتَه في هذا الصدد.

وتأتي هذه التطوّراتُ عَقِبَ محاولاتٍ وتأكيداتٍ مُستمرَّةٍ من أعضاء الحكومة الجديدة الذين تمَّ التصويت لصالحهم في ملتقى الحوار السياسي من قبلِ البعثة الأممية، بضرورة إنهاء الانقسام داخلَ البرلمان الليبي وإشراك جميع الليبيين في حكومة لم يبقَ على انقضاء مهلة منح الثقة لها سوى يومين.

قد يعجبك ايضا