جلسة عامة للبرلمان الليبي لمناقشة تطورات العملية الانتخابية

لمناقشةِ التطوّرات الأخيرة في عملية السباق الانتخابي، والتي من المتوقّع أن تكون حاسمة في تحديد مصير الانتخابات المقرّر تنظيمها في الرابع والعشرين من ديسمبر الحالي، إمّا بتأكيد إجرائها أو تأجيلها، يعقد البرلمان الليبي جلسة عامّة له في مدينة طبرق شرق البلاد.

النائب في البرلمان الليبي، صالح افحيمة، قال في تصريحاتٍ صحفيّة، إنّ البرلمان سيعقد جلسةً عامّة في مدينة طبرق شرق البلاد، لمناقشة التطورات الأخيرة في العملية الانتخابية، وأسباب تعثّر عمل المفوضية الوطنية للانتخابات، ومخالفتها أحياناً لبعض موادِّ القانون الانتخابي في البلاد.

النائب الليبي، استبعد أن يتّخذ البرلمان أو يصوّت على قرارٍ لتأجيل الانتخابات الرئاسية في البلاد، غير أنّه أشار إلى أنّ هذا الاحتمال ممكن، في حال إذا استوجب الأمر ذلك، على حدّ قوله.

وبحسب وسائلِ إعلام، فإنّه من المتوقع أن يحضر رئيس المفوضية العُليا للانتخابات عماد السايح جلسة البرلمان، ويخضع لمساءلة النواب حول عدم تقيّد المفوضية بالقانون الانتخابي، وذلك على خلفية قبولها أوراق عددٍ من المرشحين الذين لا يستوفون الشروط المنصوص عليها في قانون الانتخاب.

وعبّر أكثر من ثلث نوّاب البرلمان الليبي عن عدم رضاهم عن العملية الانتخابية الجارية، منتقدين طريقة إدارة المفوضية، للعملية الانتخابية، خاصة مرحلة الطعون وتجاوزها للقوانين الانتخابية التي أقرّها مجلس النواب.

ويفترض أن تعلن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية، خلال أيام، القائمة النهائية للمرشحين لانتخابات الرئاسة، بعد إغلاق باب استئناف الطعون القضائية الثلاثاء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort