جلسة بمجلس الأمن الدولي لتحريك العملية السياسية في سوريا

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسةً مغلقة، الإثنين، يستمع من خلالها إلى المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، حول فرص تحريك الوضع السياسي في سوريا.
وهذه الجلسة هي الأولى منذ إجماع الدول الأعضاء قبل عشرة أيام، على إصدار القرار ٢٥٨٥ لتمديد تفويض آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى مناطق شمال غرب سوريا.

ويرجّح أن يُطلِعَ بيدرسون أعضاءَ المجلسِ على جهوده الأخيرة للترويج لمبادرته لإجراء حوارٍ دوليٍّ حول سوريا.

وشدّد المبعوث الأممي في وقتٍ سابقٍ على أن مثل هذا الحوار يهدف إلى أنّ مناقشةَ خطواتٍ ملموسةٍ ينبغي أن تكون متبادلة، وتتسم بالواقعية والدقة.

قد يعجبك ايضا