جفاف أهم نهر في إيطاليا يسبب أزمة في المياه

حالة من الفزع تجتاح إيطاليا بسبب جفاف أهم أنهارها وهو نهر “بو” الذى تراجعت مياهه إلى مستوى منخفض للغاية، وتخشى السلطات أنه سيكون هناك نقصاً خطيراً في مياه الشرب والري في شمال إيطاليا، ما لم تكن هناك أمطار قريباً، حسبما قالت صحيفة “الجورنال” الإيطالية.

ويمتد نهر بو 652 كيلومترًا (405 ميلاً) عبر شمال إيطاليا، من تورين إلى البندقية، وتهدد ندرة المياه إمدادات مياه الشرب في المناطق المكتظة بالسكان، كما تهدد الجزء الذى ينتج معظم المحاصيل الزراعية في البلاد بسبب نقص مياه الري.

وأشارت الصحيفة إلى أن إيطاليا لم تشهد أمطاراً لمدة 110 أيام وتساقطت الثلوج بنسبة 70%، كما أن خزانات المياه الجوفية شبه فارغة.

وتسبب ارتفاع درجات الحرارة بدرجتين مئويتين فوق المتوسط في ذوبان القمم الثلجية الصغيرة والأنهار الجليدية في جبال الألب ، مما ترك حوض بو بدون ماء في خزاناته خلال فصل الصيف.

كل هذه العوامل تسبب أسوأ جفاف منذ 70 عامًا، وفقًا لهيئة حوض نهر بو، وقال ميتشيو بيرسيلي ، أحد الخبراء في إيطاليا ورئيس الهيئة المسئولة عن النهر أنه “كان يمر فيه 300 متر مكعب (80.000 جالون) من المياه في نهر بو  في الثانية”، مشيرا إلى أنه في يونيو ، كانت هناك بعض الأمطار المتفرقة ، لكن الأرض لم تمتص المياه ولم تصل إلى نهر البو وخزانات المياه الجوفية.

وأشارت الصحيفة إلى أن  جفاف نهر بو يحدث في وقت يطالب فيه المزارعون بأقصى أنظمة الري لمكافحة تأثير درجات الحرارة المرتفعة والرياح الدافئة القوية.

ويقدر اتحاد المزارعين الإيطالي أن إنتاج القمح سينخفض بنسبة 20% إلى 40% هذا العام.

كما تتأثر الكهرباء أيضا في إيطاليا، حيث في حالة عدم سقوط أمطار قريبا ، ستتوقف العديد من محطات الطاقة الكهرومائية عن العمل ، في وقت أدى الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار الكهرباء.

وفقًا لشركة الكهرباء الحكومية، فإن 55% من الطاقة المتجددة التي تنتجها محطات الطاقة الكهرومائية في إيطاليا تأتي من نهر بو وروافده.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort