جسور واسط والناصرية مقطوعة والإضراب مستمر في العراق

المدن والبلدات والمحافظات التي رسمت خريطة الاحتجاجات العراقية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تعود الى الواجهة مجدداً، حيث تجددت التظاهرات جنوب ووسط العراق، فضلاً عن العاصمة بغداد.

المتظاهرون في محافظة واسط جنوب العراق، أقدمواعلى قطع الجسور الأربعة الرئيسية في المحافظة، استمراراً للإضراب عن الدوام، كما أن المؤسسات الحكومية لا تزال تشهد إضراباً عاماً، فيما توافد طلبة واسط إلى ساحة التظاهر المركزية.

وفي محافظة ذي قار، قطع المتظاهرون جميع الجسور في مدينة الناصرية، وسط استمرار إضراب الطلاب وإغلاق المؤسسات الحكومية.

وتشهد محافظتا واسط وذي قار وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية تظاهرات واحتجاجات تخللتها قطع للطرق، وإضراباً عن الدوام، للمطالبة بإجراء إصلاحات وزارية ودستورية، وتوفير فرص عمل، والكشف عن المتسبب بقتل المتظاهرين.

وكانت ذي قار شهدت خلال الأيام الأخيرة من شهر نوفمبر الماضي (2019) مجزرة عنيفة راح ضحيتها عشرات المتظاهرين. كما شهدت حرق مقار حزبية ومبنى المحافظة.

المحتجون يطالبون بإبعاد العراق عن الصراع الأمريكي الإيراني

من جهة أخرى شهدت ساحات التظاهر في العاصمة العراقية بغداد والمحافظات الجنوبية، زخماً جديداً بتوافد المئات نحوها، وقد رفع المحتجون مطالبات بإبعاد العراق عن الصراع الأمريكي الإيراني، كما طالبوا رئيس الجمهورية بحسم اختيار رئيس مستقل للحكومة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort