جرحى من الفصائل الإرهابية بانفجار في ريف عفرين المحتلة

لا تزالُ حالةُ الفوضى والفلتان الأمني تتصدران المشهدَ بالمناطق المحتلة شمالي سوريا، مع استمرار عمليات التفجير والاغتيالات، وسطَ انشغال الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي بالاقتتال فيما بينها على مناطق النفوذ وتقاسم المسروقات من ممتلكات المدنيين.

مصادرُ محليَّةٌ من مِنْطَقة عفرينَ المحتلةِ شمال غربي سوريا، أفادتْ أنَّ عِدَّةَ عناصرَ من الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، أُصِيبُوا بجروحٍ بعضها بليغة، جراءَ انفجار سيارة مفخَّخة، قربَ أحد مقراتهم بناحية جنديرس بريف عفرين الجنوبي الغربي.

كما أسفرَ الانفجارُ بحسب المصادر، عن أضرارٍ ماديَّةٍ كبيرةٍ بممتلكات المدنيين بالمنطقة.

وكانتْ مصادرُ محليَّةٌ أعلنتِ السبتَ، إصابةَ ثمانيةِ عناصرَ من الفصائل الإرهابية بجروح، خلالَ انفجار سيارة ملغمة، في سوقٍ شعبيٍّ وسطَ بلدة الراعي بريفِ حلبَ الشرقيِّ.

الفصائل الإرهابية تختطف مدنيين اثنين من عفرين المحتلة
على صعيدٍ آخرَ، داهمتْ ما تسمّى الشرطة العسكرية التابعة للاحتلال التركي، مدعومةً باستخبارات الاحتلال منازلَ المدنيين في مدينة عفرينَ المحتلة، واختطفتْ مدنيَّينِ اثنين، واقتادتهم إلى جهةٍ مجهولةٍ دونَ معرفةِ الأسباب، وذلك بعد يومين من اختطاف فصيل الحمزات الإرهابي مدنيَّين آخرَين من المدينة، لا يزال مصيرُهما مجهولاً حتى اللَّحظة.

قد يعجبك ايضا