جرحى مدنيون بقصف لقوات الحكومة على ريف إدلب شمال غربي سوريا

لا يتوقف مسلسل التصعيد العسكري بين قوات الحكومة السورية من جهة وهيئة تحرير الشام الإرهابية والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي من جهة أخرى في شمال غربي البلاد، فيما يدفع المدنيون فاتورة القصف العشوائي خلال المعارك الدائرة بين مختلف الأطراف.

في ريف مدينة إدلب وتحديداً في بلدة سرمين شرقي المدينة أصيب خمسة مدنيين بينهم طفلان بجروح، إثر قصف مدفعي لقوات الحكومة على المسجد الكبير الأثري ومنطقة السوق بالقرب من المدرسة الثانوية وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إصابة عنصرين من الفصائل المسلحة بقصف حكومي على ريف إدلب
كما أصيب عنصران من فصيل ما يسمى “أنصار التوحيد” بقصف مدفعي من قبل قوات الحكومة السورية على قرية الفطيرة بجبل الزاوية بريف إدلب، وامتد قصف القوات الحكومة ليشمل قريتي سفوهن والبارة بجبل الزاوية والشيخ سنديان بريف إدلب بحسب المرصد السوري.

الاحتلال التركي يستهدف مواقع لقوات الحكومة بريف إدلب
إلى ذلك استهدف جيش الاحتلال التركي المتمركز في ريف إدلب بالصواريخ، مواقع لقوات الحكومة في سراقب وخان السبل قرب طريق دمشق – حلب أو ما يُعرف بـ “m5″، في حين استهدف فصيل ما يسمى “أنصار التوحيد” بقذائف الهاون قرية الملاجة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء جبل الزاوية.

قوات الحكومة تستهدف بصواريخ “شديدة الانفجار” ريف حماة
وفي سياق التصعيد شمال غربي البلاد أفاد المرصد السوري بقصف قوات الحكومة بصواريخ شديدة الانفجار محور قرية السرمانية بريف حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما شهدت قرى كفرعمة وكفرتعال غربي مدينة حلب، ومحاور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية قصفاً حكومياً مماثلاً.

قد يعجبك ايضا