جراح بريطاني ينجح في فصل تَوْءَمين برأسين ملتصقين

بعد ستة أشهر من المتابعة، تمكَّن جراحٌ بريطاني من إنقاذ حياة توْءَمين برازيليين كانا قد وُلِدا بأدمغةٍ متلاصقة، بعد عملية تعد من أكثر العمليات تعقيدًا في التاريخ.

وأجريت العملية الجراحية للتوْءَم الملتصق، برناردو وآرثر ليما، البالغين من العمر ثلاثة أعوام، في مستشفى كريت أورموند ستريت في العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو.

وأشرف جرّاح الأطفال الكشميري البريطاني، نور العواس جيلاني، على العملية التي استغرقت 27ساعة وبمشاركة نحو 100 طبيب.

وإجمالاً، خضع الطفلان لـ 7 عمليات، بعد أن أمضى الجراحون شهورًا في تجربة تقنيات مختلفة في الواقع الافتراضي، قبل أن تبدأ الجراحة الدقيقة بشكلٍ حقيقي.

وبحسب المنظمة الخيرية التي تدعم الطفلين، فإنهما يتعافيان بشكل جيد في المستشفى، وسيتم دعمهما لمدة 6 أشهر من إعادة التأهيل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort