جدري القرود يصل إلى البرتغال وإسبانيا

بعد إعلان بريطانيا ظهور سبع حالات منذ مطلع شهر أيار/مايو الجاري، أعلنت السلطات الصحية في كل من البرتغال وإسبانيا اكتشاف حالات إصابة عديدة بجدري القرود المستوطن في إفريقيا الغربية.

وذكرت المديرية العامة للصحة بالبرتغال، في بيان، أن هناك أزيد من 20 حالة مشكوكاً في إصابتها بين أشخاص في منطقة لشبونة في الغرب، وقد تأكدت إصابة 5 منهم.

وأضاف البيان أن هذه الحالات أغلبها تخص شباناً ذكوراً، ظهرت عليهم قروح.

وفي ذات السياق، قالت وزارة الصحة الإسبانية، في بيان لها، أن هناك ثماني حالات مشتبه في إصابتها ولم يتم تأكيدها بعد من خلال التحاليل المخبرية.

وأطلقت السلطات الصحية في البلدين تحذيراً وطنياً، مبرزة أن هذا المرض النادر والمحدود العدوى بين البشر لا يوجد له علاج، وعادة ما يشفى من تلقاء نفسه.

وأبرز أعراض جدري القرود هي الحمى وآلام في الرأس والعضلات والظهر، وتورم في الغدد اللمفاوية، والشعور بالرعشة والتعب، مع احتمال ظهور طفح جلدي، خصوصا على الوجه، ثم ينتشر في مناطق أخرى من الجسم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort