جبل طارق: ترقب الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1”

في خطاب أمام البرلمان أكد رئيس حكومة جبل طارق، فابيان بيكاردو، أنه لن يطلب تجديد أمر احتجاز الناقلة الإيرانية غريس ون، وهكذا سيتم الإفراج عنها حسبما ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية.

الصحيفة نقلت عن مصدر مقرب من بيكاردو، أنه ما من سبب يدعوهم للإبقاء على غريس ون في جبل طارق ما داموا الآن لا يعتقدون أنها تخرق العقوبات على النظام السوري، والتأكد من أن السفينة لن تتوجه إلى سوريا.

وقال بيكاردو في وقت سابق إن الإجراء الذي اتخذته حكومتة بالتحفظ على الناقلة غريس ون، هو قرار اتخذته بمفردها وليس نيابة عن أي دولة أو طرف ثالث، مؤكداً أن كل القرارات التي تتعلق بهذا الأمر اتخذت كنتيجة مباشرة لوجود أسباب منطقية تدعو حكومة جبل طارق للاعتقاد بأن السفينة تخالف العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا.

لكن القائم بأعمال وزير الخارجية الإسباني جوسيب بوريل، قال إن حكومة جبل طارق احتجزت الناقلة بناء على طلب قدمته الولايات المتحدة لبريطانيا.

وكانت البحرية البريطانية قد احتجزت ناقلة نفط في جبل طارق، متهمة بنقل نفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي، كما أكدت مصادر مختصة بأن السفينة محملة بالنفط الإيراني، ما يعني انتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على صادرات إيران النفطية.

قد يعجبك ايضا