جامعة الدول العربية تستنكر تدخلات النظام التركي في سوريا وليبيا والعراق

في خطوةٍ جاءت لتعبر عن موقفٍ عربي موحدٍ من المخططات التوسعية للنظام التركي، أصدر مجلس جامعة الدول العربية بياناً بشأن تدخلات هذا النظام في ثلاث دول أعضاء في الجامعة، مطالباً أنقرة سحب كافة جنودها المتواجدين على أراضي تلك الدول.

مجلس الجامعة العربية الذي بدأ الأربعاء، أعمال دورته الرابعة والخمسين بعد المئة على مستوى وزراء الخارجية افتراضياً عن بعد، استنكر تدخل النظام التركي في سوريا باعتباره خرقاً واضحاً لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن، التي تدعو إلى وحدة واستقرار سوريا، كما استنكر في الوقت نفسه تدخله في ليبيا، ونقله لمرتزقة تابعين له إلى هذا البلد.

ونددت الجامعة العربية أيضاً بتوغل جيش النظام التركي في الأراضي العراقية وخرق سيادتها، مطالبة المجموعة العربية في نيويورك ببحث سبل التصدي لهذه التدخلات داخل مختلف أجهزة الأمم المتحدة.

وفي هذا السياق قررت الجامعة العربية إدراج تدخلات النظام التركي في الشؤون الداخلية للدول العربية كبند دائم على جدول أعمالها على المستوى الوزاري.

من جانبها أكدت اللجنة العربية الوزارية المعنية بمتابعة تدخلات النظام التركي في الشؤون العربية، على عدم شرعية التواجد العسكري التركي في الدول العربية وضرورة إنهائه فوراً.

اللجنة المكونة من مصر والعراق والإمارات والبحرين والسعودية والأمين العام لجامعة الدول العربية، وصفت في بيانها الختامي، تدخلات النظام التركي في شؤون الدول العربية بالعدوانية معتبرة أنها تعزز الانقسام الطائفي عبر الانتهاكات العسكرية المباشرة ودعم التنظيمات الإرهابية والمرتزقة.

قد يعجبك ايضا