جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القوائم القصيرة في دورتها الخامسة عشرة

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب في الإمارات، عن القوائم القصيرة في فروع الآداب والمؤلف الشاب وأدب الطفل والناشئة في دورتها الخامسة عشرة، فيما ستواصل إعلان القوائم القصيرة لباقي الفروع خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وضمت القائمة القصيرة لفرع الآداب ثلاث روايات هي، “أن تعشق الحياة” للروائية اللبنانية علوية صبح، و”غرفة المسافرين” للكاتب المصري عزت القمحاوي، و” في أثر عنايات الزيات” للمصرية إيمان مرسال.

الروائية اللبنانية علوية صبح

 

كما ضمت قائمة المؤلف الشاب، ثلاثة أعمال أيضاً اختيرت من أصل 14 عملاً من القائمة الطويلة، وهي رواية “ليلة يلدا” للمصرية غادة العبسي، ورواية “ما تركت خلفي” للكاتبة الفلسطينية شذى مصطفى، ودراسة نقدية للباحثة السعودية أسماء الأحمدي.

الكاتبة الفلسطينية شذى مصطفى

أما القائمة القصيرة لفرع أدب الطفل والناشئة، ضمت رواية “حديقة الزمرد” للمغربية رجاء ملاح، ورواية “رحلة فنان” للتونسي ميزوني بناني، ورواية “الغول ونبتة العليق” للإماراتية نسيبة العزيبي.

الكاتبة الإماراتية نسيبة العزيبي

وتعد الدورة الخامسة عشرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب الأكبر في تاريخ الجائزة من حيث عدد الترشيحات، بنسبة تجاوزت 23 في المئة مع الدورة الماضية، مستحوذة الكاتبات على النصيب الأكبر في هذه القوائم بواقع سبعة أعمال من أصل تسعة.

يُذكر أن الفائز في كل فرع يحصل على ميدالية ذهبية وشهادة تقدير وجائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم إماراتي، فيما يحصل الفائز بلقب “شخصية العام الثقافية” على مليون درهم إماراتي، وسيتم تكريم الفائزين خلال حفل افتراضي في أيار/مايو المقبل تزامناً مع معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

قد يعجبك ايضا