ثلاث فصائل مسلحة عراقية مهددة بلائحة الإرهاب الأميركية

يطفو مجدداً على السطح ملف الفصائل العراقية المسلحة المنضوية ضمن هيئة الحشد الشعبي، وعلاقتها بالإرهاب وذلك بعد تقارير تحدثت عن إدراج الكونغرس الاميركي أسماء ثلاث مليشيات عراقية مقربة من إيران وتمتلك أجنحة مسلحة لها في سورية لدعم النظام السوري، على لائحة الارهاب السوداء.
وبحسب التسريبات تصنف وثائق الكونغرس كمجوعات إرهابية كل من مليشيا عصائب أهل الحق التي يتزعمها قيس الخزعلي ، وحركة النجباء بزعامة أكرم الكعبي، اضافة الى حزب الله العراقي، والمليشيات الثلاث هي نفسها صاحبة أعلى معدل انتهاكات في العراق، ومتورطة بمئات الجرائم ذات الدوافع الطائفية وتمتلك سجوناً خاصة لها وسط وجنوب العراق بحسب تقارير أمريكية.
وتعليقاً على هذا التطور، اعتبر تحالف “الفتح”، الواجهة السياسية لفصائل “الحشد”، أن قرار الكونغرس بإدراج “العصائب” في لائحة الإرهاب يدل على فشل الإدارة الأميركية.
وبدوره قال القيادي احمد الكناني لصحيفة “العربي الجديد”، إن عصائب أهل الحق مجازة في ممارسة العمل السياسي وفق قانون التنظيمات السياسية الصادر عام 2015، والقرار الأميركي يُعدّ تدخلاً في الشأن العراقي، مبيناً رفضه لأي تدخّل أجنبي في العراق وتحت أي مسمى حتى لو كان من قبل إيران، وعلى الحكومة أن ترفض أي تدخّل.
أما الخبير في الشأن السياسي، سعد الدين الفضلي، فاعتبر أن القرار من ضمن جملة ضغوط على إيران تمارسها الولايات المتحدة، موضحاً أن العراق ملزم بالتعامل مع تلك القرارات كونه يمتلك اتفاقية استراتيجية مع واشنطن حول محاربة الإرهاب، وفي حال اتُخذ القرار فعلاً وصُنّفت تلك الجماعات الثلاث على أنها إرهابية، معتقداً أن الحكومة ملزمة بتطبيق جملة من الأمور.

قد يعجبك ايضا