ثلاثة قتلى بينهم عنصران من تنظيم القاعدة بضربة جوية وسط اليمن

في إطارِ مسلسلِ الغاراتِ التي تستهدفُ تنظيمِ القاعدةِ الإرهابيِّ في اليمن، أفادَ مسؤولانِ حكوميانِ يمنيان، بمقتلِ ثلاثةِ أشخاصٍ، بينهم عنصرانِ من التنظيمِ الإرهابيِّ في ضربةٍ جويةٍ نفَّذّتْها طائرةٌ من دونِ طيار يُعتقَدُ أنّها أمريكيّةٌ وسطَ البلاد.

وقال المسؤولانِ لوكالةِ فرانس برس، إنّ طائرةً من دونِ طيار يُعتقَدُ أنّها أمريكيةٌ استهدفتْ سيّارةً كانت تقلُّ رجلاً يرجَّح أنّه ينتمي إلى تنظيم القاعدة برفقةِ زوجتِهِ بين محافظتي شبوة والبيضاء وسط البلاد، ما أدّى إلى إصابتِهما بجروح.

وأضاف المسؤول، أنّ ثلاثةَ أشخاص، بينهم عنصرانِ من تنظيم القاعدة الإرهابي، حضروا في سيارةٍ لإسعافِ الجريحَينِ لكنَّ سيارتَهم تعرَّضت إلى ضربةٍ جويةٍ بطائرةٍ مسيّرة ما أدىّ لمقتلهم على الفور.

وتعتبر الولايات المتحدة، أنّ تنظيم القاعدة في اليمن، أخطرُ فروعِ تنظيمِ القاعدة في العالم، مبديةً قلقَها من تعزيزِ نفوذِهِ جنوبيَّ شبه الجزيرة العربية، لا سيّما في وسطِ وجنوبِ اليمن في ظلِّ الفوضى الأمنيّة السائدة هناك. حيث أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في ألفين وعشرين، النجاحَ بالقضاءِ على قاسم الريمي أحد أهم قيادي تنظيم القاعدة هناك.

يذكر أنّ مسلّحِي تنظيم القاعدة، ينتشرون في اليمن منذ أكثر من عقدَين، مستغلينَ الفوضى الناجمة عن الحرب بين قوات الحكومة والحوثيين، ويعملون على تعزيز مواقعهم خلال السنوات الأخيرة.

قد يعجبك ايضا