تيك توك يستجوب في أميركا بسبب دعاية روسية داعمة للحرب

سأل أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ الأميركي، شو زي تشو، الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك عن تقارير تفيد بأن الموقع سمح بمحتوى إعلامي وافقت عليه الدولة الروسية ومنع في الوقت نفسه مقاطع مصورة أخرى.

وبعث الأعضاء بالكونغرس رسالة إلى الرئيس التنفيذي لتيك توك جاء فيها” تشير التقارير الأخيرة إلى أن تيك توك سمحت لوسائل الإعلام الحكومية الروسية بإغراق المنصة بالدعاية المؤيدة للحرب، والتي تغذي الدعم الشعبي للحرب التي اختارتها روسيا في أوكرانيا”.

وكانت رويترز قد ذكرت في شهر آذار/ مارس الماضي، أن تطبيق تيك توك المملوك للصين قال إنه سيعلق البث المباشر وتحميل المقاطع المصورة على منصته في روسيا في الوقت الذي يراجع فيه الآثار المترتبة على قانون الإعلام الجديد الذي وقعه الرئيس فلاديمير بوتين.

وأوضح أعضاء مجلس الشيوخ، أن تيك توك فشل في تطبيق هذه السياسة على قدم المساواة، واستشهد بتقرير إخباري قال إنه” يبدو أن تيك توك أغلق هذه الثغرة متأخرًا في 25 آذار/ مارس الماضي”.

وتخضع تيك توك، المملوكة لشركة بايت دانس لتكنولوجيا الإنترنت ومقرها بكين، لتدقيق أمريكي متزايد بشأن البيانات الشخصية التي تتعامل معها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort