تونس…مصادر نقابية تكشف عن وساطة جزائرية بين سعيد والطبوبي

لرأب الصدع الذي ظهر مؤخّراً بين كلٍّ من الرئيس التونسي قيس سعيّد والأمين العام للاتحاد العام للشغل التونسي، نور الدين الطبوبي، بدأت الجزائر بالتحرّك لحلِّ الخلاف بين الطرفين.

مصادرُ نقابية تونسيّة مقرّبة من الطبوبي، قالت، إنّ الأيّام الأخيرة شَهِدَت تحركاتٍ مهمّة قامت بها الجزائر من أجل إيجاد تقاربٍ بين سعيّد وقيادة الاتحاد العام التونسي للشغل، مشيراً إلى أنّ الطرفين تلقيا دعوةً لزيارة الجزائر.

وبعد الاستماع إلى آراء خبراءِ القانون الدستوري ومحامينَ وقضاةٍ بشأن محتوى الدستور الجديد، قرّرت الهيئة الإدارية لاتحاد الشغل، عدم مقاطعة الاستفتاء وترك حرية المشاركة والاختيار والتصويت على مشروع الدستور الجديد لقواعده النقابية.

يشار إلى أنّ الرئيس قيس سعيد كان قد نشر الأسبوع الماضي مشروعَ دستورٍ جديدٍ لتونس في الجريدة الرسمية، يتكوَّن من عشرة أبواب ومئة واثنين وأربعين فصلًا، وسط انقسامٍ واسع في الساحة السياسية بخصوص أهميته وتوزيع الصلاحيات، بين داعٍ لتمريره، باعتباره فرصةً لإصلاح البلاد، ومطالبٍ بمقاطعة الاستفتاء لإسقاط هذا المشروع الجديد الذي يهدِّد البناءَ الديمقراطي، بحسب مراقبين.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل، قد أعلن أنّ الدستور الذي سيُطرح للاستفتاء يتضمّن صلاحياتٍ واسعة للرئيس قيس سعيّد وتحجيماً لباقي الهيئات وهياكلِ الدولة الأمر الذي يهدّد الديمقراطية، ويكرِّس النظامَ الفردي والاستبدادَ في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort