تونس: فرص الزبيدي تتزايد في الفوز بمنصب الرئيس والقروي ما يزال حبيساً

تشهد تونس فترة الصمت الانتخابي للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستبدأ غداً بين عدد من المرشحين.
واخترقت هذا الصمت تداعيات إعلان المرشحين محسن مرزوق، رئيس حركة مشروع تونس، وسليم الرياحي، رئيس حركة أمل تونس، الانسحاب من سباق الرئاسة، لصالح المرشح المستقل عبد الكريم الزبيدي.

وأشارت تقديرات غير رسمية إلى أن فرص الزبيدي قد تزايدت في الفوز بعد انسحاب المرشحين لصالحه، خاصة وأنه يحظى بدعم من الأحزاب الليبرالية والمستقلين.

كما أكدت التقديرات أن الانسحاب من قبل المرشحين لصالح الزبيدي قد يضعف موقف أبرز منافسيه يوسف الشاهد، مرشح حزب تحيا تونس.

في السياق ذاته رفض القضاء التونسي الإفراج عن نبيل القروي المرشح لانتخابات الرئاسة والمتهم بقضايا فساد وتبييض أموال، والذي قيل إنه دخل إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort