تونس…صندوق النقد الدولي يرحب بالإصلاحات الحكومية

عَقِب سلسلةٍ من المناقشات الفنية مع السلطات التونسية استمرت لعدة شهور، رحَّب صندوق النقد الدولي في بيانٍ، ببرنامج الإصلاحات الاقتصادية الذي أعلنته الحكومة التونسية هذا الشهر، مبدياً استعداده لبدء المفاوضات معها في الأسابيع المقبلة حول برنامج القرض.

بيان صندوق النقد، جاء بعد زيارة مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بالصندوق، جهاد أزعور إلى تونس والذي اجتمع مع الرئيس قيس سعيد ورئيسة الوزراء نجلاء بودن.

أزعور أوضح في البيان، أن برنامج الإصلاح الوطني الذي أعلنته الحكومة يحقق عدة فوائد مثل زيادة المصداقية وجعل فرص النجاح أكبر مما كانت في السابق، مشيراً إلى أن الصندوق جاهز لبدء مفاوضات حول البرنامج في الأسابيع المقبلة.

واعتبر الصندوق في بيانه أنه، يتعين على تونس التصدي بشكل عاجل للاختلالات في ماليتها العامة من خلال زيادة العدالة الضريبية، والعمل على إحلال التحويلات الموجهة إلى الفقراء محل نظام الدعم المعمم، وتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي.

كما أشار البيان، إلى أنه من بين الإصلاحات التي اقترحتها الحكومة التونسية تجميد الأجور في الوظائف العامة ووقف التوظيف في القطاع العام، إضافة إلى خفض الدعم للغذاء والطاقة وبيع بعض الأسهم في شركات مملوكة للدولة.

يذكر أنّ الاتحاد العام التونسي للشغل، رفض وبقوة البرنامج المقترح، ونفذ إضراباً شاملاً الأسبوع الماضي في الشركات العامة، لافتاً إلى أنّه يخطط لتنفيذ إضرابٍ شامل في الخدمات العامة أيضاً.

هذا وتسعى تونس، التي تواجه أزمةً مالية، للوصول إلى اتفاقٍ بشأن قرضٍ من صندوق النقد بقيمة أربعة مليارات دولار، لتعزيز ماليتها العامة المنهكة، مقابل حزمة إصلاحاتٍ لا تحظى بقبولٍ شعبي .

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort