تونس.. صحفيون يحتجون على تعديل قانون خاص بوسائل الإعلام

فيما اعتبِر تهديداً لحرية التعبير والديمقراطية، احتج صحفيون ونشطاء تونسيون على مقترح لتعديل قانون الإعلام السمعي البصري، يهدف لإلغاء تراخيص إنشاء المحطات الإذاعية والتلفزيونية، معتبرين إنه يهدد بإعطاء قوى خارجية سلطة التدخل في الديمقراطية الفتية في البلاد.

نقيب الصحفيين مهدي الجلاصي قال، إن هذا التعديل المقترح يمثل تهديداً حقيقياً للديمقراطية وقطاع الصحافة، مضيفاً أن إلغاء التراخيص سيفتح الباب للمال الفاسد والسياسيين للسيطرة على القطاع.

وذكر الجلاصي أن لا أحد من الصحفيين يعارض الحرية والتعددية، ولكن القطاع يحتاج للتنظيم بدل الفوضى الذي يدعو له مقترحو التعديل.

من جهته اعتبر محمد السعيدي الكاتب العام لنقابة الإعلام التابعة لاتحاد الشغل، أن أصحاب مشروع التعديل يهدفون أيضاً للسيطرة على هيئة تعديل الإعلام السمعي والبصري عبر تغيير قواعد انتخاب أعضائها، مضيفاً أن ذلك سيُفقِد الهيئة استقلاليتها ويجعلها في قبضة الائتلاف المؤيد للحكومة.

ويؤيد مقترح التعديل الذي قدمه ائتلاف الكرامة كلٌ من حزب النهضة وقطب الإعلام نبيل القروي، الذي لعبت محطة نسمة التلفزيونية غير المرخصة التابعة له دوراً كبيراً في حملته الانتخابية للرئاسة، العام الماضي.

وينص مشروع التعديل على أن يتم انتخاب أعضاء هيئة الإعلام السمعي والبصري بأغلبية مطلقة، بدل الانتخاب بثلثي أعضاء البرلمان مثلما هو الحال الآن؛ مما سيجعلها تخضع لنفوذ الائتلاف البرلماني الأقوى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort