تونس.. شلل تام في مدينة عقارب إثر إضراب بالقطاعين العام والخاص

إضرابٌ بالقطاعَين العامِّ والخاصِّ وإغلاقٌ لكافةِ مداخلِ مدينةِ عقارب التابعة لولايةِ صفاقس شرقي تونس، أدخلَ المدينة في حالةِ شللٍ تامٍّ، غداةَ احتجاجاتٍ شهدتها المدينةُ رفضاً لإعادةِ فتحِ مكبٍّ للنفاياتِ بالمنطقة.

وتيرةُ الاحتجاجاتِ في مدينةِ عقارب ارتفعَت، بعد أن فقدَ شابٌّ حياتَه إثرَ استنشاقهِ غازاً مسيلًا للدموع أطلقتهُ قواتُ الأمنِ التونسيةُ لتفريقِ مُحتجّين خرجوا تنديداً بقرارِ إعادةِ فتحِ مكبٍّ للنفاياتِ.

ارتداداتُ احتجاجاتِ عقارب كانتْ قد وصلَتْ أصداؤها للعاصمةِ التونسيّة، يومَ الأربعاء إذْ شهدت احتجاجاتٍ للتنديدِ بالاعتداءاتِ الأمنيةِ على المتظاهرينَ في عقارب وفقدانِ شابٍّ لحياته هناك، وللتأكيدِ أنَّ الشارعَ ملكٌ للشعب.

هذا ودعا اتّحادُ الشغل التونسي للإضراب إثرَ حالة الوفاةِ وندَّد بـ”التدخل الأمني تجاه المحتجين، وحمَّلَ السلطاتِ الأمنيَّةَ مسؤوليَّةَ اختناقِ الشاب. لكنَّ وزارةَ الداخليَّةِ التونسيةَ قالت عبرَ بيانٍ: إنَّ الشخصَ لا علاقةَ له بالاحتجاجاتِ وتوفّي إثرَ وعكةٍ صحيَّةٍ.

وتشهدُ مدينةُ عقارب منذ بدايةِ الأسبوعِ الجاري حالةَ احتقانٍ ومواجهاتٍ بينَ رافضين لقرارِ السلطات إعادةَ فتحِ مكبِّ نفايات “القنا” ووحداتِ الأمن التي أوقفت عددَاً منَ المحتجينَ وأحالتهم للتحقيق.

وتعاني تونس صعوباتٍ كثيرَةً في معالجةِ النفايات بحسبِ منظماتٍ دولية، وأُغلقَ مكبُّ القنا أواخر سبتمبر أيلول الفائت، إثرَ احتجاجات على رمي نفاياتٍ كيميائية، لكنَّ صفاقس شهدَتْ بعد ذلك تكدُّساً للنفايات في الشوارعِ، ما دفعَ السلطات الاثنين إلى إعادةِ فتحِه، مشعلةً غَضبَ المواطنينَ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort